رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
ads
ads

أعشاب التخسيس للمصابين بالبدانة.. نافعة أم ضارة؟..عطار: تتسبب في الإسهال لكنها تنقي المعدة.. خبراء تغذية: استشارة الطبيب والتوجه للمتخصصين يقي مشاكلها.. وخبير عطارة: الموجود بمصر غير مضر

الخميس 25/فبراير/2016 - 01:13 م
البوابة نيوز
حسن عصام الدين
طباعة
أعشاب التخسيس للمصابين
بمجرد أن تنزل إلى محال العطارة لتسأل عن الأعشاب المختلفة إلا وتجد الكثير من الوصفات الغريبة التي تتنوع بتنوع محال العطارة فنجد مجموعة التنحيف للتخلص من السمنة، والتي تضم العديد من الأعشاب المركبة مع بعضها البعض ونجد كذلك الأعشاب الخاصة بالتخلص من النحافة..
ولكن كيف يتم التأكد من فعالية تلك الأعشاب والخلطات وهل لها أعراض جانبية هذا ما قررت "البوابة نيوز" طرحه في التحقيق التالي:

أعشاب التخسيس للمصابين
كان من الضروري في البداية النزول إلى محال العطارة لمعرفة الآراء حول تلك الوصفات ومعرفة ما الذي تقوم به.
قابلنا "أحمد" أحد العاملين بمحل العطارة وبسؤاله عن خلطات التنحيف أكد على وجود مجموعة من الاعشاب المخلوطة مع بعضها وتتضمن المرمرية والبردوش والشاي الأخضر والقرفة والجنزبيل وغيرها من الأعشاب الأخري التي تخلط مع بعضها، وتباع حيث يبلغ سعر الكيلو 80 جنيها.. لافتا إلى أنها تؤخذ على جرعات فيؤخذ ملعقة على الريق صباحا وأخري مساء بعد العشاء، حيث يتم تركيب تلك الأعشاب على نسب معينة لافتا إلى أن المفعول يبدأ في الظهور بعد شهر.
وكانت المفاجأة التي فجرها البائع حينما أكد أن أي عشب يستخدم للتخسيس يتسبب في حدوث إسهال للشخص أو السيدة التي تريد أن ينقص وزنها.. لافتا إلى أنه يسبب الإسهال بصورة أكثر من المعتاد بمقدار مرة أو اثنين إلا أنه ينقي المعدة مما تعاني منه ويتسبب في التخلص من الدهون بصورة طبيعية.
وأضاف، أنه عادة لا يلجأ إلى وزارة الصحة لتسجيل الخلطة نظرا لصعوبة الإجراءات التي يتطلبها ذلك ولاحتياج الأمر إلى العديد من الأموال، مشيرا إلى أنه يثق بالمستورد والموزع الذي يتعامل معه بالنسبة إلى تلك الأعشاب والخلطات التي يتم صناعتها بواسطة متخصصين على حد وصفه.
وأضاف، أن بداية الأمر حذر الدكتور مروان سالم، الباحث في الدواء، من وجود بعض منتجات العطارة التي توهم الفرد بأنها ستعمل على تخسيسه أو نحافته وهي في الأصل تتسبب في الإضرار بصحته وبحياته، لافتا إلى أن أبرز مثال على ذلك من الممكن حدوثه داخل بعض محال العطارة لتقديم خلطات أو تركيبات مجهولة للتنحيف أو زيادة الوزن، أو من خلال تقديم تلك الوصفات عبر الإعلانات التي تنتشر عبر شاشات التلفاز التي توهم المشاهد بقدراتها على تحقيق القوام المناسب.
أعشاب التخسيس للمصابين
خلطات التنحيف الوهمية:
وأضاف سالم، أن بالنسبة إلى أعشاب التخسيس التي يتم تقديمها في صورة خلطات فينبغي كذلك الحذر من تناولها دون إشراف طبي، مشيرا إلى أنها تحتوي على مجموعة من الأعشاب المدرة للبول وأحيانا ما يطحن عليها بعض الأدوية المدرة للبول من قبل محال العطارة معدومة الضمير مثل أقراص الأزكس، وتتناولها السيدة من أجل التخسيس والقوام الرشيق.. الأمر الذي قد يسبب لها في بعض الحالات انخفاضا حادا في ضغط الدم مما قد يؤدى إلى الوفاة.
وأضاف: أما أعشاب النحافة التي تستخدم من الرجال والسيدات لزيادة وزنها والتخلص من النحافة تنطوي في الحقيقة على قدر من الخطورة عليها، فالخلطات التي يتم صناعتها من قبل العطار قد تحتوى على العديد من الأعشاب ومطحون عليها أقراص الكورتيزون وتتناولها العروس وفي فترة قصيرة يزداد وزنها نتيجة تأثير الكورتيزون لأنه يؤدى إلى احتباس الماء والأملاح داخل الجسم، مما يعطى زيادة وهمية في الوزن ويؤدى إلى فشل كبدي وفشل كلوى وضعف في المناعة وارتفاع في الضغط.


أعشاب التخسيس للمصابين
في حين أكد الدكتور هشام الوصيف، استشاري العلاج الطبيعي والسمنة والنحافة، أن هناك الكثير من الأعشاب التي تستخدم لأغراض طبية كالتنحيف للمصابين بالسمنة مثل الكركم والكمون والقرفة والجنزبيل والبابونج وغيرها من المشتقات العشبية، وخاصة أن الأعشاب في الأساس تعد مكونا طبيعيا يستخدم في الأدوية المختلفة، ولكن برغم أهمية وفوائد الأعشاب في تنحيف الجسم.
وأضاف: إلا أن العديد من الوصفات التي يتم تقديمها في العطارات المجهولة وغير المعروفة قد تكون بها الوصفة غير مضبوطة أو زائدة عن النسبة المفترض تقديمها، وهو الأمر الذي لا تتسبب في التنحيف وإنما يضر بالسيدات والأشخاص المستخدمين لهذه الأعشاب نظرا لجهل العطار بما تقوم به الوصفة، علاوة على إمكانية الإضرار به في حالة سوء التخزين لتلك الأعشاب بصورة غير سليمة الأمر الذي يترتب عليه زيادة نمو الفطريات أو البكتيريا داخل تلك الوصفات، وهو الأمر الذي يتسبب في الإضرار بالمرضى.
الآثار الجانبية:
هناك العديد من الأضرار والآثار الجانبية التي تتركها تلك التركيبات ومنتجات العطارة مثل ضعف جهاز المناعة والإسهال الشديد وزيادة فقد المعادن والفيتامينات؛ بسبب زيادة معدل الحرق بصورة غير طبيعية علاوة على مشاكل في الجهاز الهضمي مثل النزلات المعوية أو قرحة المعدة، وكذلك احتباس المياه بالجسم الأمر وتورم القدمين.
نصائح عامة: 
ونصح الوصيف بضرورة أن يكون هناك وعي بالوصفات التي يأخذونها من أجل التخلص من السمنة.. لافتا إلى أن هناك العديد من الطرق للتحقق من ذلك ومن بينها أن يكون مكتوب على الوصفة الترخيص الحاصلة عليه من وزارة الصحة وكذلك من الثقة والسمعة المنتشرة عن الوصفة المراد الحصول عليها إضافة إلى سمعة العطارة نفسها، ويضاف إلى ذلك بالطبع من خلال الأرقام المسجلة على المنتج أو الوصفة المستخدمة في التخسيس مؤكدا أن هناك العديد من الوصفات المجهولة التي يفضل استشارة الطبيب قبل تناولها لافتا إلى أن هناك معايير معينة تحكم عملية الاستخدام لأي عشبة حيث إنه لها جرعة معينة لا يجوز زيادتها عن المطلوب.
رأي آخر:
في حين كان هناك رأي آخر للدكتور شريف الجابري، عضو الاتحاد العالمي والمجلس الأعلى لبحوث طب الأعشاب بليز أمريكا، أنه لا يوجد أضرار من قبل استخدام أعشاب بالتنحيف أو زيادة الوزن، لافتا إلى أنه يفضل استشارة الطبيب عند الرغبة في زيادة الوزن بالنسبة للمصابين بالنحافة، بدلا من العطار عند الدخول في الأمراض المختلفة وعدم الاعتماد على أي وصفات أخرى لأن الطبيب يكون أكثر قدرة وقابلية على تشخيص الحالات المرضية التي تأتيه.
وأضاف، أن أكبر مشكلة من الممكن أن تسببها الأعشاب أثناء رغبة الفرد في التخلص من الوزن الزائد تتمثل في الإسهال مثل الشاي المستخدم للتنحيف، ولكن ذلك لا يجعلها مضرة بالجهاز الهضمي أو بأي مناطق أخرى بالجسم، علاوة على أن الوصفات الخاطئة التي يتم تناولها لا تضر الشخص ولا تحقق له في ذات الوقت أضرار صحية كما أنها لا تأثر عليه بصورة إيجابية.

"
هل تؤيد منح العاملين بالحكومة إجازة 3 أيام أسبوعيا؟

هل تؤيد منح العاملين بالحكومة إجازة 3 أيام أسبوعيا؟