ads
ads
الثلاثاء 02-09-2014

 

رئيس التحرير

عبد الرحيم علي

آخر الأخبار

توثيق جرائم الإخوان وتقديمها للمنظمات الدولية كفيل بإعلانها منظمة إرهابية

قسم التحقيقات:
الإثنين 19-08 - 04:26 ص
(0) تعليقات
 
عماد جاد: الجماعة ارتكبت جرائم ضد الإنسانية
جمال سلامة: إصدار قانون بحل الجماعة ويعتبرها منظمة إرهابية

قال سياسيون إن إدراج أي منظمة أو حركة سياسية أو اجتماعية على لائحة الإرهاب، يتطلب توثيق جرائمهم وإرسالها الى المنظمات الدولية، وإقامة دعوى قضائية بملف كامل يحتوي على أدلة مادية، موضحين أن كل ما قامت به “,”الإخوان“,” منذ ثورة يناير هو عمل إرهابي.
وأضافوا ـ ردًا على مبادرة الدكتور عبدالرحيم علي رئيس مركز الدراسات باعتبار جماعة الإخوان جماعة إرهابيةـ أن كل سلوك الإخوان منذ عزل الدكتور محمد مرسي، هو سلوك إرهابي وليس سياسيًا، لكن يجب اتخاذ الإجراءات القانونية.

وأكد الدكتور حسين حنفي، أستاذ العلاقات الدولية، ورئيس قسم العلوم السياسية بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة بني سويف، أن هناك اشتراطات كثيرة لإدراج أي جماعة أو فصيل ضمن الجماعات الإرهابية، أهمها وجود دلائل مادية تفيد قيامهم بأفعال إرهابية، ويقر القضاء بذلك .
“,” “,”


وأضاف “,”حنفي“,” في تصريحات لـ“,”البوابة نيوز“,” يجب على كل من لديه دليل مادي على قيام أفراد الجماعة، بأفعال إرهابية، أن يتقدم به للقضاء لكي يبت في الأمر .
وتابع: “,”القضاء هو المؤسسة الوحيدة التي يمكنها إقرار ذلك، لأنه لا يحق لأي فرد وصف أفعال ما بأنها إرهابية، حتى لو كان ذلك واضحًا جليًا أمام أعين الناس جميعًا “,”.
وشدد على ضرورة وجود ما يفيد إصدار أوامر لأعضاء الجماعة، بالقيام بأعمال يمكن اعتبارها إرهابية .
أكد الدكتور عماد جاد باحث في مركز الدارسات العربية، أنه يجب على أي شخص يحب مصر أن يوافق على وضع جماعة الإخوان على لائحة المنظمات الإرهابية، لما قاموا به من أعمال عنف وارتكاب العديد من الجرائم ضد الإنسانية، بالإضافة الى قتل وسحل الأبرياء .
“,” “,”
وطالب جاد بتطبيق قانون العزل على قيادات الجماعة وحزب الحرية والعدالة، وكل من حرض على العنف، لأنهم أضروا بالأمن القومي المصري ومصلحة البلاد، وروعوا الوطن والمواطنين وقاموا بارتكاب العديد من الجرائم.. وشدد جاد على أن الفساد في الحكم والحياة السياسية في عهد الجماعة الإرهابية يتطلب فتح تحقيقات جنائية وتقديم المتورطين فيه جميعًا إلى محكمة الجنايات وتطبيق عقوبة الحرمان والعزل من الوظائف العامة، ومن حق الترشح للانتخاب أو الانتماء لأي حزب سياسي خلال المرحلة المقبلة .
وتابع جاد قائلاً، إننا جميعًا في انتظار قرار من الجمهورية بحل تلك الجماعة الإرهابية، بالإضافة الى إلغاء وجود أي أحزاب تقوم على أساس ديني في الدستور الجديد.
وأكدت أن الجماعات المسلحة لا يمكن التفاوض معها وهناك فرق بينها وبين الأحزاب السياسية، كما أن العمل الدعوي لابد أن يكون وفقًا للقانون وأن يعود الأزهر لدوره في نشر صحيح الدين الإسلامي الذي شوهته هذه الجماعات وغررت الناس وخلطت الدين بالسياسة وأرهبت وقتلت وسفكت باسم الدين .
أكد الدكتور جمال سلامة أستاذ ورئيس قسم العلوم السياسية بجامعة السويس، أن إدراج جماعة الإخوان، ضمن الجماعات الإرهابية، أمر ضروري في هذه المرحلة، ولكن يجب أن يكون من خلال قانون .
“,” “,”
وطالب “,”سلامة“,” القانونيين بوضع نص قانوني مفاده وضع “,”الإخوان“,” ومن يماثلها من جماعات تهدد أمن الوطن ضمن الجماعات الإرهابية المحظورة .
وأوضح في تصريحات له أن مستقبل الجماعة في مصر مرهون بوعي المصريين، فإن عاملهم المصريون على إنهم ضحايا، فهناك مستقبل لهم في مصر، أما إذا عاملهم الناس على أنهم قتلة، لن تقوم لهم قائمة في مصر بل والوطن العربي كله .
وتابع سلامة، “,”الموقف الآن يذكرني بما حدث في عهد الزعيم الراحل جمال عبدالناصر، حيث عمل عبدالناصر على إقناع المصريين بخطورة هذه الجماعة، ونجح نسبيًا في إقناع الشعب، ثم جاء عصر السادات لينسى الناس تلك الصورة، وتنطلق صورة ذهنية جديدة، تسمح للإخوان بالتدخل في الحياة السياسية“,”.
وشدد على مدى خطورة التعامل مع الإخوان على إنهم ضحايا، لأن ذلك لن يجعلنا نتقدم خطوة واحدة للأمام، بالإضافة إلى تعقيد الموقف الحالي .
طالبت الإعلامية والناشطة السياسية بثينة كامل بوضع جماعة الإخوان على قوائم الجماعات الإرهابية لأن وجودها خطر على الأمن القومي للبلاد .
كما طالبت في تصريحات خاصة لـ“,”البوابة نيوز“,” بحل الجماعة ومصادرة أموالها وممتلكاتها لصالح الشعب المصري.
وعن الموقف الدولي من الأحداث قالت بثينة: “,”هناك تواطؤ غير عادي من قبل المجتمع الدولي على حرق الكنائس والأفعال المشينة لجماعة الإخوان، وأنه من الطبيعي أن تساند أمريكا رجالها والذين يحققون مصالحها في مصر“,”.
قال أبوالعز الحريري، المرشح الرئاسي السابق، إنه لا توجد جماعة تسمى “,”الإخوان“,”، وليس هناك ممثل للمسلمين غير “,”النبي“,” والوحي فقط، وحدود دنيانا نحن أعلم بشئون دنيانا، وعرف الحريري، جماعة الإخوان بأنها “,”مجموعات من البشر كانت تستخدم الدين وفق أهوائها، وفي النهاية عندما سحبت منهم السلطة بعد اعتراض الشعب تحولوا الى جماعة إرهابية “,” .
“,” “,”
وتابع قائلاً: ما حدث يوم 30 يونيو هو حدث فارق في تاريخ جميع التنظيمات الدينية، موضحًا أن تلك الجماعة تخطت أساليب “,”النازية“,” واندرجت ضمن الجماعات المجرمة دوليًا، فـ“,”النازية“,” كان لها مبدأ سياسي واضح وهو إعلاء الجنس الألماني كعرق سامي، لا مثيل له ولكنها لم تستخدم الدين في ذلك .

تعليقات Facebook

تعليقات البوابة نيوز


ads
صور

كل الأخبار

أندرجراوند


ads
ads
ads
كاريكاتير


ads
استطلاع الرأى

برأيك .. هل تنجح الحكومة في تأمين العام الدراسي الجديد ؟


البوابة نيوز على فيسبوك


Google+