رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

سعد الدين الهلالي: أُولي الأمرفي الدين ليس الحاكم وإنما القانون والدستور

السبت 17/يناير/2015 - 03:49 م
الدكتور سعد الدين
الدكتور سعد الدين الهلالي رئيس قسم الفقه المقارن
صبحي مجاهد
طباعة
أكد الدكتور سعد الدين الهلالي رئيس قسم الفقه المقارن بكلية الشريعة والقانون أنه لابد من تغيير التفسير النمطي لبعض آيات القرآن وعلى رأسها قوله تعالى" وأطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم "، حيث لابد وأن يفهم أولى الأمر على أنه القانون والدستور المجتمعي، لأن الشخص متغير ولا يصح أن نسمع الشخص في حالة غضبه ورضاه، في حين أن الدستور والقانون لا يتغيران بتغير حال الحاكم.
وقال في تصريحات صحفية على هامش ندوة تجديد الخطاب الديني التي أقامها الاتحاد العالمي للطرق الصوفية اليوم لابد أن يتحول الخطاب الديني إلى علم، وفقه، بحيث لا يوجد خطاب ديني مقدس، وكل خطاب يجب أن يكون قابلا للأخذ والرد، وخطاب الأزهر نفسه لابد من رده أو قبوله، مستدلا على أهمية ذلك من أن آراء الأزهر نفسها تغيرت عبر الزمان حيث حرم في الماضي فوائد البنوك ثم قام بإجازتها في الوقت المعاصر.
واستطرد:"إن خطاب الأزهر لو كان دين لما تغيرت فتاويه، ومن ذم على الأزهر أن يعترف أنه يقول فكر وليس دين، وأنه لابد على الشعب أن يفهم أن ما يسمعه هو فقه وتفسير وشرح وليس دين".
ولفت إلى أن المثقفين أصحاب الأقلام أكثر استيعابا من الأزهريين في قضية التجديد، موضحا أنه لو نجحنا في مصر في عملية تجديد الخطاب الديني سينج التجديد بشكل عام.
"
هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟

هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟